إصابة عشرات المصلين بانفجار بمسجد في أفغانستان

إصابة عشرات المصلين بانفجار بمسجد في أفغانستان

واس- كابول: أصيب العشرات من المصلين؛ إثر حدوث انفجار داخل مسجد شرق أفغانستان أثناء صلاة الجمعة.

وقال المتحدث باسم حاكم إقليم نانجارهار أحمد ضيا: “التقارير الأولية تشير إلى إصابة ما بين 25 و28 شخصاً من المصلين بمن فيهم الإمام”.

وأضاف: “لم يتضح على الفور سبب الانفجار الذي حدث بالمسجد الواقع في ضاحية خوجياني”.

من جانبه؛ قال المتحدث باسم الشرطة في إقليم نانجارهار حضرت حسين مشرقيوال: “الانفجار ناجم عن قنبلة وليس هجوماً انتحارياً”.

مؤسس ويكيليكس: جوجل تعمل لصالح وزارة الخارجية الأمريكية

julian_assange_2010-front1

قال “جوليان آسانج” مؤسس موقع التسريبات الشهير “ويكيليكس” بأن شركة جوجل تعمل لصالح وزارة الخارجية الأمريكية، وذلك بحسب ما ذكر في كتابه الجديد المُنتظر نشره في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

ووفقًا لبعض المُقتطفات من الكتاب والتي نقلتها وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء عن صحيفة “ببليكو” الإسبانية، فقد توصل “آسانج” إلى هذا الاستنتاج بعد لقائه المُدير التنفيذي السابق لجوجل ورئيس مجلس الإدارة الحالي “إيريك شميدت” وعضو مجلس الإدارة “جاريد كوهين” في العام 2011. وقد حضر اللقاء كل من “ليزا شيلدز” و “سكوت مالكومسون” اللذان تبيّن أنهما مبعوثان دبلوماسيّان للإدارة الأمريكية.

وقال “آسانج” في كتابه بأن مجموعة تتألف من ثلاثة إلى أربعة أشخاص قامت بزيارته، منهم ممثلين لوزارة الخارجية الأمريكية بالإضافة إلى مسؤولين من جوجل.

ونقلت الصحيفة عن “آسانج” قوله بأن جوجل تزوّد كلًا من الإف بي آي والسي آي إيه بوصول غير مُقيَّد إلى معلومات المُستخدمين، بحيث يمنح الوصول هذه الجهات إمكانية الحصول على المعلومات دون الحاجة لقرار قضائي.

يُذكر أن موقع “ويكيليكس” ظهر عالميًا للمرة الأولى في العام 2010 حيث بدأ بنشر وثائق دبلوماسية وعسكرية فائقة السرّية تتضمن مُراسلات ومُستندات تكشف الكثير من خبايا السياسة الأمريكية في العالم.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

مايكروسوفت ستكشف عن ميزات “ويندوز 10″ للمستهلك يناير القادم

Windows10

تعتزم شركة مايكروسوفت الكشف عن تفاصيل وميزات نسخة المستهلك من نظام تشغيلها الجديد؛ “ويندوز 10″، وذلك خلال حدثٍ خاص سيقام شهر يناير القادم من عام 2015.

وأوضحت مصادر مطّلعة بأن مايكروسوفت ستعقد مؤتمرًا صحفيًا أواخر يناير القادم للكشف عن النسخة التجريبية الخاصة بالمستهلك من “ويندوز 10″، وذلك رغم حضورها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية المقرر عقده أوائل يناير.

وكانت مايكروسوفت قد وعدت سابقًا بمناقشة ميزات المستهلك الخاصة بنظام تشغيل “ويندوز 10″ في وقتٍ مبكر من عام 2015، وهو ما يبدو أن الشركة ستفي بوعدها قريبًا.

يُذكر أن مايكروسوفت كشفت عن نسخة المعاينة الأولى من “ويندوز 10″ ضمن حدثٍ متواضع استمر حوالي ساعة من الوقت، حيث أتاحت نسخة المعاينة وفق برنامج Insider Program الذي يساعد المستخدمين في الحصول على تجربة “ويندوز 10″ قبل طرحه.

ومن المتوقع أن يتم الكشف عن ميزات المستهلك ضمن حدثٍ أكثر أهمية، وخاصةً كون الشركة تملك العديد من الميزات المهمة للحديث عنها، بما في ذلك واجهة اللمس الجديدة، مع الحديث عن خططها الخاصة بنظام تشغيل “ويندوز فون”، مع احتمالية الحديث عن تطويرات خاصة بجهاز “إكس بوكس ون”.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

تسريب صور حية للهاتف الذكي HTC Desire 620

تسريب صور حية للهاتف الذكي HTC Desire 620

تسربت الأربعاء صور حية لما يقال إنه الهاتف الذكي “إتش تي سي ديزاير 620″ HTC Desier 620 التي يبدو أن الشركة تعتزم الكشف عنه قريبا.

نشر الصور الموقع البلغاري “نيكسانبال” Nixanbal ثم أزيلت، ولكن قبل ذلك جرت مشاركة الصورة ومواصفات الجهاز عبر الإنترنت.

ويبدو الهاتف الذكي “ديزاير 620″ من حيث العتاد وسطا بين الهاتفين “ديزاير 610″ و “ديزاير 816″، ويبدو أن تصميم الهاتف يمثل الخط الجديد الذي تعتزم شركة “إتش تي سي” تبينه.

ومن حيث المواصفات، يضم الجهاز المعالج “كوالكوم سنابدراجون 410″، وشاشة دقتها 720p. ويقدم ذاكرة وصول عشوائي قدرها 1 جيجابايت، وذاكرة تخزين داخلية سعتها 8 جيجابايت.

ويملك “ديزاير 620″ كاميرا خلفية دقتها 8 ميجابكسل، وأخرى أمامية دقتها 5 ميجابكسل، وبطارية سعتها 2,100 ميلي أمبير/ساعة.

ويقال إن “إتش تي سي” تعتزم الكشف عن الجهاز منتصف شهر كانون الثاني/يناير 2015 القادم، ويتوقع أن يطرح بسعر 320 دولارا.

تسريب صور حية للهاتف الذكي HTC Desire 620
تسريب صور حية للهاتف الذكي HTC Desire 620
تسريب صور حية للهاتف الذكي HTC Desire 620
HTC_Desire_620_nixanbal_3

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

Thumbnail for 45808

الرئاسة المصرية تنفي تقارير عن “خروج السيسي من الباب الخلفي”

الرئاسة المصرية تنفي تقارير عن "خروج السيسي من الباب الخلفي"

سبق – وكالات: نفت رئاسة الجمهورية في مصر تقارير تحدثت عن “خروج” الرئيس عبدالفتاح السيسي من أحد الأبواب الخلفية، خلال لقائه مع عدد من رجال الأعمال المصريين بفرنسا، على خلفية مظاهرات مناوئة له في باريس.

وحسب موقع ” سي إن إن” بالعربية، وصف “مصدر رئاسي رفيع المستوى” ما تردد في بعض وسائل الإعلام عن قيام السيسي بالخروج من الباب الخلفي لمقر “مجلس أرباب الأعمال الفرنسي”، خلال لقائه الخميس مع أعضاء “مجلس الأعمال المصري الفرنسي”؛ بأنه “كلام غير صحيح.”

وأكد المصدر، بحسب وكالة “أنباء الشرق الأوسط”، أن الرئيس السيسي خرج من الباب الرئيس للمقر، وسط ترحيب ومصافحة جميع المسؤولين الفرنسيين، واصفاً اللقاء بأنه “كان جيداً جداً”، وأن الرئيس والوفد المصري قوبلوا بـ”حفاوة بالغة وشديدة” من جانب الحاضرين.

كما شدد المصدر نفسه، الذي لم تفصح الوكالة الرسمية عن هويته؛ على أنه “لم يحدث ما يعكر صفو اللقاء، سواء أثناء عقده، أو أثناء خروج الرئيس”، بحسب ما أورد موقع “أخبار مصر”، التابع للتلفزيون الرسمي.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت، نقلاً عن فضائية “الجزيرة” القطرية؛ أن السيسي “اضطر إلى الخروج من مقر اجتماعه برجال الأعمال الفرنسيين، من الباب الخلفي؛ هرباً من معارضيه الذين احتشدوا أمام المقر للتنديد بسياساته، وبقمع الداخلية ضد الطلاب والفتيات.”

البرلمان الأوروبي يصوّت لصالح تقسيم جوجل

6861702519_e6255315f3_o

صوّت برلمان الاتحاد الأوروبي بأغلبية لصالح قرار يدعو إلى تقسيم الشركات التي تُقدّم خدمة البحث على الإنترنت، بحيث يتم فصل خدمة البحث عن بقية الخدمات التجارية التي تُقدمها شركات الإنترنت لمنع ما يرى البرلمان الأوروبي احتكارًا تُمارسه هذه الشركات.

ورغم أن القرار لا يذكر شركة جوجل بالإسم، إلا أنه موجّه ضمنيًا ضد الشركة الأمريكية التي تستحوذ على 90 بالمئة من سوق البحث على الإنترنت في أوروبا، حيث تُحقق المفوّضية الأوروبية منذ سنوات بدعاوى احتكار موجّهة ضد جوجل.

وأكد القرار على أهمية توفير شروط تنافسية مُلائمة في سوق البحث على الإنترنت، حيث يرى الاتحاد الأوروبي بأن جوجل تقوم بإعطاء الأفضلية لإبراز خدماتها ضمن نتائج البحث في مُحرّكها على حساب الخدمات التي تُقدمها الشركات الأخرى.

ورغم أن البرلمان الأوروبي لا يتمتع بالقدرة القانونية على إجبار جوجل للانصياع إلى القرار، إلا أنه يُمكن أن يُشكل ورقة إضافية بيد المفوضية الأوروبية التي تُلاحق جوجل في قضية الاحتكار، والتي تمتلك الإمكانية لتنفيذه.

وكانت الولايات المتحدة قد أبدت مُعارضتها للقرار أمس من خلال رسالة وجهها قانونيون أمريكيون، اعتبروا بأن القرار سياسي بالدرجة الأولى، ودعوا إلى التعامل مع مخاوف الاحتكار عبر العمليات التنظيمية التقليدية. ورأت الرسالة بأن القرار من شأنه وضع حد للإبداع والاستثمارات التي تقوم بها شركات الإنترنت الأمريكية وبأنه يأتي على حساب ملايين المستخدمين في أوروبا الذين يستمتعون باستخدام هذه الخدمات يوميًا.

يُذكر أن جوجل لم تُصدر بعد أي تعليق رسمي على قرار البرلمان الأوروبي.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

تفجير مطعم في ليبيا بسبب فيديو على الإنترنت

تفجير مطعم في ليبيا بسبب فيديو على الإنترنت

سبق – وكالات: تعرَّض مطعم للوجبات السريعة في العاصمة الليبية طرابلس للتفجير ليل الأربعاء، بعد ظهور فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يظهر فيه أحد العمال الأجانب يقوم بتلويث الطعام في مطبخ المطعم.

وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، يظهر في الفيديو العامل وهو يقول: إنه “يضع الحيوانات المنوية الملوثة بالإيدز” في الوجبات.

ويخشى العمال الأجانب في ليبيا من رد فعل المَشاهد الصادمة الموجودة في الفيديو.

وكثيراً ما يشتكي العمال الأجانب من سوء المعاملة التي يلقونها من أرباب عملهم، وعلى أيدي الميليشيات.

وتقول مراسلة “بي بي سي” في ليبيا: إنه من غير المعلوم ما الذي أدى بالعامل إلى تلويث الطعام.

كما تقول المراسلة: إن الفيديو أدى أيضاً إلى ظهور نظريات للمؤامرة، بينها ادعاءات بأن الفيديو مفبرك، وأنه صنع خصيصاً كذريعة لتدمير المطعم.

وتقول الصفحة الرسمية لإحدى اللجان الشعبية في طرابلس على “فيس بوك”: إنها ألقت القبض على عدد من المهاجرين غير الشرعيين، ووجدت معهم بطاقة تخزين إلكترونية تحوي فيديو تلويث الطعام.

وتقول المجموعة: إن العامل الأجنبي الذي يقال إنه قام بالتلويث قد أطلقت النيران على ساقيه عدة مرات حينما حاول الهرب.

Thumbnail for 45763

وزيرة النفط النيجيرية أول امرأة تتراس أوبك

وزيرة الموارد النفطية النيجيرية ديزاني اليسون-مادويكي.

أصبحت وزيرة الموارد النفطية النيجيرية ديزاني اليسون-مادويكي الخميس اول امراة يتم تعيينها للرئاسة الدورية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) التي تاسست في 1960.

وانتخبت الدول الاعضاء في اوبك التي اجتمعت الخميس في فيينا الوزيرة النيجيرية رئيسة للكارتل النفطي لمدة سنة اعتبارا من الاول من يناير المقبل، كما اعلنت الامانة العامة للمنظمة في بيان.

وهي اول امراة تتولى هذا المنصب الفخري اساسا، داخل منظمة يطغى عليها العنصر الذكوري عموما.

واليسون-مادويكي التي ولدت في السنة نفسها لولادة اوبك، هي …

أمراض عدة تهدد مستخدمي الكمبيوتر

يجلس كثيرون في مواجهة شاشات الكمبيوتر لفترات طويلة لأداء بعض المهام تارة، ولقضاء وقت الفراغ تارة أخرى. وقد يتسبب جلوسهم هذا في أمراض يجهلها كثير منهم.

فقد حذر باحثون من عدة أمراض تصيب الأشخاص الذين يجلسون طويلاً أمام شاشات الحاسب الآلي أو التلفزيون:

• تأتي أمراض القلب على رأسها، إذ إن العضلات أثناء الجلوس لفترات طويلة تحرق كمية قليلة من الدهون، كما أن الدم يسير ببطء في الأوعية الدموية ما يساعد على تشكل الخثرات الدموية، ويقلل من نشاط القلب ويزيد من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب الأخرى.

• من جهتها تتأثر الصحة العقلية بالجلوس لوقت طويل، فالأداء العقلي يتباطأ بشكل ملحوظ خاصة لدى النساء، بحسب دراسة حديثة.

“الجيش السوري الإلكتروني” يشن هجمة على العديد من مواقع الصحف البريطانية

"الجيش السوري الإلكتروني" يشن هجمة على العديد من مواقع الصحف البريطانية

قامت مجموعة قراصنة الإنترنت التي تطلق على نفسها اسم “الجيش السوري الإلكتروني” SEA اليوم الخميس باختراق مواقع العديد من المنظمات الإعلامية البريطانية في هجوم منسق.

ومن بين الذين تضرروا بالهجمة الإلكترونية صحف لندنية، مثل ديلي تلغراف، والإندبندنت، وإيفنينج ستاندرد، فضلا عن عدد من المواقع، بما في ذلك “بي سي ورلد” PC World، و “فوربس” Forbes، و “أوكيه ماجازين” OK Magazine، وغيرها من المواقع، وفقا لمستخدمي موقع التدوين المصغر تويتر.

ونشر “الجيش السوري الإلكتروني” الموالي لنظام بشار الأسد في سوريا على تويتر التغريدة: “عيد شكر سعيد، نأمل ألا تكونوا قد اشتقتكم لنا! الصحافة: الرجاء عدم الادعاء بأن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية ISIS مَدنيّون. #SEA“.

ومن جهتها نشرت صحيفة ديلي تلغراف عبر حسابها في تويتر التغريدة “جزء من موقعنا يديره طرف ثالث تعرض للاختراق في وقت سابق من اليوم”. وتضمنت التغريدة أيضا “قمنا بحذف المكونات، ولم تتضرر بيانات أي من مستخدمي التلغراف”.

ووجد المستخدمون الذين حاولوا الوصول إلى أجزاء محددة من مواقع الصحف المخترقة رسالة تقول “الجيش السوري الإلكتروني SEA اخترقكم”، ومن ثم جرى إعادة توجيههم إلى شعار المجموعة، وهو عبارة عن صورة تضم صقرا يحمل علم النظام السوري.

وكان “الجيش السوري الإلكتروني” استهداف في السابق مواقع شركات مثل، نيويورك تايمز وبي بي سي ومايكروسوفت، كما قام باختراق حسابات تويتر للعديد من المؤسسات الإعلامية الأخرى.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

إل جي تعتزم إطلاق حاسوب لوحي يشبه “سيرفس برو 3″ من مايكروسوفت

إل جي تعتزم إطلاق حاسوب لوحي يشبه "سيرفس برو 3" من مايكروسوفت

تعتزم شركة إل جي إطلاق حاسوب لوحي جديد مع لوحة مفاتيح قابلة للفك يشبه حاسوب مايكروسوفت، “سيرفس برو 3″، الذي يعمل كحاسوب محمول عندما تكون لوحة المفاتيح متصلة به أو كحاسوب لوحي بدونها.

وسيكون حاسوب إل جي اللوحي المرتقب مزودا بالجيل الرابع من معالجات إنتل مع قرص تخزين صلب بالحالة الساكنة SSD وبطارية تعمل لمدة أطول، وفق ما قالت مصادر داخلية في إل جي. كما تعتزم إل جي تزويد الجهاز بنظام تتبع لمسي على لوحة المفاتيح، تماما مثلما هو متوفر على “سيرفس برو 3″.

وفي شباط/فبراير 2013، أطلقت إل جي حاسوبها الهجين “تاب بوك” Tab-Book الذي يعمل بنظام التشغيل “ويندوز 8.1″، ويقدم شاشة قياسها 11.6 بوصة.

وفي تموز/يوليو الماضي، أطلقت الشركة أيضا الجيل الجديد من حواسيب “تاب بوك” الذي صار يعمل بنظام التشغيل “أندرويد 4.2″.

ومن جانبه، قال متحدث باسم إل جي إن الشركة ليست راضية عن مبيعات حواسيبها اللوحية الحالية التي لا تقارن مع مبيعات هواتفها الذكية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

Thumbnail for 45598

صعود الهواتف الذكية المتطورة

alpha2

بقلم: سعد الخادم، محلل أبحاث آي دي سي في الشرق الأوسط وأفريقيا

أحدثت شركة آبل تغييراً شاملاً في بيئة التقنيات المتنقلة بأكملها حينما أطلقت هاتفها الذكي آيفون إلى العالم في عام 2007، ومهدت الطريق لظهور موجة جديدة من الهواتف الذكية، وذلك لأنها قد احدثت تحولاً في نظرة الناس إلى الهواتف الذكية – وذلك فيما يتعلق بتصميمها ووظائفها وطريقة استخدامنا لها.

واندفع البائعون لمحاكاة ما فعلته آبل، وتحول الجميع للاستفادة من أندرويد، حيث قدمت جوجل للبائعين منصة برامجية قادرة على منافسة نظام iOS.

وعلى أي حال، لم تكن البرمجيات هي القضية، فقد أسهمت آبل كذلك في تطوير جوانب عديدة تتمثل في تعزيز الجودة والمواد، وحينما ظهر ستيف جوبز على الساحة بهاتف آيفون الجديد كلياً، كشف عن تصميم مدمج في غلاف من الألومنيوم، مما يمنح الهاتف احساساً بصوت حقيقي متميز.

والأمر الغريب أن البائعين الآخرين لم يقلدوا تلك الخطوة، وقرر معظمهم استخدام مواد بلاستيكية في محاولة منهم لمواجهة تحديات الإنتاج وخفض التكلفة.

ونجحت سامسونج، الشركة الرائدة في سوق الهواتف الذكية، في نقل نظام التشغيل أندرويد إلى آفاق جديدة، لتحتل المكانة الأولى في السوق على مستوى العالم، حيث تم إطلاق هاتفها الذكي الرائد جالاكسي S لتستمر معركتها مع آبل، لتحقق نجاحاً كبيراً في تلك المعركة.

وكانت هناك نداءات مستمرة لسامسونج لاستخدام مواد بجودة أعلى، وبخاصة في أجهزتها المتطورة، وأشار العديد من المستخدمين والمعلقين إلى ضرورة أن تكون أجهزة سامسونج من الفئة العالية متميزة ليست فقط في الخصائص، وإنما كذلك في جودة المواد المستخدمة في إنتاج الجهاز، وذلك إذا أرادت أن تنافس أجهزة آيفون بشكل مباشر.

ولكن حينما لم تستجب سامسونج لتلك النداءات، تصدت شركات أخرى لتلبية تلك النداءات.

كانت HTC بحاجة لإنطلاقة كبيرة في عام 2013، وهذا ما حققته بدخولها إلى السوق بجهاز HTC One، والذي تميز بخصائصه وأدائه وتصميمه، وكذلك المواد التي استخدمت في إنتاجه. وكانت مهمة هذا الهاتف المصنوع من المعدن هي مواجهة الجهاز جالاكسي S4 الذي تنتجه سامسونج وجهاز آيفون 5 الذي تنتجه آبل.

ولم تتمكن المقالات المتعددة التي كتبت إطراءً على جهاز HTC One ولا الإطار المعدني في دفع الجهاز لتحقيق النجاح، واستمر جالاكسي S4 من سامسونج في السيطرة على سوق الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، إلا أن ذلك لم يثني HTC عن إطلاق جهازها المحدث HTC One (M8) في بداية العام الحالي، والذي جاء كذلك في إطار معدني.

وعلى الرغم من أن هذا الاسلوب لم يكن مفيداً لهزيمة سامسونج، إلا أنه لم يثني الآخرين عن إطلاق عدد كبير من الأجهزة التي اهتمت بجماليات التصميم واستخدمت مواد عالية الجودة. واستمرت كل من هواوي وسوني في تركيز جهودهما في هذا الاتجاه في أجهزتها الرئيسية، حيث كانت أجهزتها التي أطلقتها، وهي أسيند P7 وإكسبيريا Z3، هواتف ذكية متطورة في قطعين من الزجاج لتمنحهما تصميماً واحساساً متفوقاً.

وتميز جهاز موتورولا موتو X في نسخة 2014 بإطار معدني يحيط بالجهاز المتطور، كما أطلقت نوكيا موديلات جديدة بإطارات معدنية. واستجابت سامسونج لهذه التطورات وكشفت في نهاية الأمر عن أول هاتف ذكي تطلقه بإطار معدني – وهو سامسونج جالاكسي ألفا. ولم يحدث هذا الجهاز الكثير من الضوضاء عند إطلاقه في سبتمبر من العام الحالي، وذاك لأن الشركة لم ترغب في أن يطغى على إطلاق جالاكسي نوت 4 المرتقب، والذي جاء كذلك في إطار معدني.

وتتوقع IDC أن سامسونج ستستمر في استخدام لغة التصميم الجديدة هذه في موديلاتها من الفئة العليا، وفي الواقع تدور شائعات بشأن مجموعة جديدة من أجهزة جالاكسي ألفا التي سيتم إطلاقها باستخدام مواد راقية.

ومن المؤكد أن سامسونج تدرك تماماً المعركة التي تخوضها، حيث أن بيئة الهواتف الذكية أصبحت أكثر تنافسية عن ذي قبل، كما أن مزيد من البائعين يصعدون إلى حلقة السباق من أجل الحصول على حصة في السوق، والمحصلة النهائية هي إبطاء في نمو العملاق الكوري سامسونج مع دخول علامات تجارية أرخص وبمواصفات أقل إلى السوق، كما أن موديلي آيفون الجديدين واللذان يتميزان بمواصفات متفوقة سينافسان جالاكسي S5 وجالاكسي نوت 4.

ومع استمرار إطلاق موجة إثر موجة من الاجهزة الجديدة إلى السوق، ستتاح للمستخدمين خيارات أوسع، وسيحصلون على قيمة أعلى، وبخاصة وأنه إذا لم يكن الجهاز مكلفاً فإن ذلك لا يعني بالضرورة أن أدائه سيكون ضعيفاً. وفي الواقع هناك جزء لا يستهان به من الهواتف الرخيصة التي تتوفر في السوق وتقدم مواصفات وأداء لا يقل كثيراً عن المواصفات والأداء في الأجهزة من الفئة العالية.

وقد عزز ذلك من الاحتياج إلى أجهزة من الفئة العالية تتمتع بتصميم يوفر للعملاء مقابلاً للأسعار التي يدفعونها مقابلها، ومع سعي البائعين للاستجابة لتلك الرسالة، فمن الواضح أن تصميم أجهزة الفئة العالية هو عنصر بالغ الأهمية.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

أخبار علمية، عالمية و تقنية متجددة